بعضهم طالب بالحرية و اخرون هتفو باسم الرئيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعضهم طالب بالحرية و اخرون هتفو باسم الرئيس

مُساهمة من طرف غياث في الأربعاء أبريل 13, 2011 9:28 pm

شهدت
كلية الآداب يوم الأربعاء ثلاث تجمعات طلابية كان لأولها مطالب متعلقة
بواقع التعليم في الجامعة فيما نادى تجمع لاحق بالحرية و الإصلاح و باسم
الشهيد و التجمع الثالث و هو الأكبر كان يهتف باسم الرئيس بشار الأسد .


و في التفاصيل التي حصل عليها شو الأخبار :
تجمع
ما يقارب 40 طالب من قسم الآثار في كلية الأداب عند الساعة 12 ظهرا و
طالبوا بتعديل بعض الإجراءات الإدارية و أتمتتة بعض الموادو غيرها من
المطالب الطلابية التي تتعدى واقع الطلاب في الجامعة.

و
حضر إلى مكان التجمع نائب رئيس الجامعة الدكتور سمير سعد و نائب عميد كلية
الآداب الدكتور محمود الجاسم و اجتمعوا بالطلاب و استعرضوا مطالبهم و
وعدوا بدراستها للوصول إلى حل المشكل التي يعاني منها الطلاب .

و
قال نائب عميد كلية الآداب الدكتور محمود الجاسم لـ شو الاخبار أن " عددا
من الطلاب تجمع أمام مبنى الكلية و كان لهم مطالب متنوعة و بعضها نادى
بالحرية و الإصلاح ، و تم الاجتماع مع الطلاب لاستعراض مطالبهم و النظر في
إمكانية تحقيقها ".

وفي وقت لاحق تجمع نحو 50 طالب من مختلف كليات جامعة حلب داخل حرم كلية
الآداب في تظاهرة تنادي بالحرية و الإصلاح وتهتف باسم الشهيد و باسم درعا ،
و في الوقت ذاته تجمع نحو 150 طالب في مكان قريب و هتفوا باسم الرئيس بشار
الأسد ، و تدخل طلاب من خارج التجمعين للحول دون حدوث احتكاك ".

و
قال احمد الشيخ أحمد و هو شاهد عيان لـ شو الأخبار " تجمع أمام مبنى كلية
الآداب نحو 50 طالب عند الساعة الواحدة ظهرا ، و كان أحدهم يهتف عبر
ميكروفون و مكبر للصوت باسم الشهيد و نصرة درعا ، و حمل بعضهم لافتات كتب
عليها عبارات تنادي بالحرية و بنصرة درعا و تمجد الشهيد ".

و
تابع احمد " تجمع في مكان قريب من التجمع الأول نحو 150 طالب كانوا يهتفون
باسم الرئيس بشار الأسد ، و لدى اقتراب التجمعين من بعضهما تدخل طلاب
محايدون و طلاب من الفرقة الحزبية في كلية الآداب لإبعاد المجوعتين عن
بعضهما خشية حصول احتكاك ".

و
أكد احمد " أن قوات الأمن كانت متواجدة أثناء تجمع الطلاب و لم تتدخل
لتفريق المظاهرتين و لم يتم اعتقال أي طالب إلا أن بعض عناصر الأمن قاموا
بسحب أجهزة الجوال التي كان بعض الطلاب يستخدمونها لتصوير ما يحدث و تم
إعادتها لأصحابها لاحقا ".


و
قال أحد الطلاب المتظاهرين محمد مناف الأحمد و هو طالب هندسة ميكانيك سنة
ثانية لـ شو الأاخبار " خرجنا و تجمعنا امام مبنى كلية الآداب لنعبر عن
حزننا لما يحدث لأهلنا في درعا ، و نطالب بإيقاف إراقة الدم السوري الغالي
فورا ، سواء كان الشهداء من المتظاهرين أو من رجال الأمن ".

و
بعد تطويق طلاب محايدون للتظاهرة الاولى حضر رئيس جامعة حلب الدكتور نضال
شحادة و اجمتع ببعض الطلاب المتظاهرين في إحدى قاعات كلية الآداب و استعرض
مشالكهم .

و
بحسب مراسل شو الأخبار استعرض الدكتور شحادة خلال لقائه بالطلاب مشاكلهم و
مطالبهم ، و تمنى أن لا تكون الجامعة مكان لإثارة الفوضى كي لا تحيد عن
أداء رسالتها العلمية ، و وعد شحادة بعدم اتخاذ إي إجراء يدين أي من الطلاب
الذين تجمعوا في المظاهرة .

يذكر
أن المظاهرة المنادية بالإصلاح و الحرية هي الأولى من نوعها في محافظة حلب
التي شهدت في الفترة الأخيرة مسيرات تأيدية حاشدة تنادي باسم الرئيس بشار
الأسد .



خاص شو الأخبار

غياث
Admin

تاريخ التسجيل : 31/03/2011

عدد المساهمات : 5


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى